هل لديكم أبناء لا يتكلمون معكم؟

نضع بين أيديكم خمس أفكار عملية لفتح حوار معهم

مبادرة من مدربات النادي الصيفي لجمعية اليتيم المبدع

نعاني كثيرًا في فتح حوارات مع أبنائنا، خاصة الذكور، ونشعر وكأننا محققين معهم، أو كأننا نتسول المعلومة منهم، نضع بين أيديكم خمس أفكار عملية، نسأل الله تعالى أن تساهم في فتح حوارات بناء مع أبنائنا، الذين هم مشروعنا في هذه الحياة.

الفكرة الأولى: عدم سؤال الطفل أسئلة عامة، مثل: ماذا عملت اليوم في النادي؟.

لأن هذا السؤال غالبًا إجابته “الحمد لله”، دون خوض الابن أي تفاصيل، ترضينا.

لذلك ينصح أن تكون الأسئلة أكثر دقة وتحديد، مثل: ما أكثر شيء أعجبك اليوم في النادي؟، وسيقوم بعدها الابن بذكر مزيد من التفاصيل، ونحن نساعده على المتابعة، بحسن الاستماع والحوار.

الفكرة الثانية: اختيار الوقت المناسب، وبالتجربة، الأفضل قبل النوم.

لأن الابن وقتها يسترجع كل تفاصيل يومه، ويحب المشاغب أن يسهر قليلًا.

 فنقرأ أذكار المساء، ثم نفتح بذكاء باب الدردشة.

الفكرة الثالثة: في أي وقت فتح الابن حديثًا، الرجاء افساح له المجال، وعدم تغيير الموضوع، أو الإعتذار بالانشغال.

فلا نؤجل الحوار؛ لأن الفرصة قد تأتي، ولا تعود.

الفكرة الرابعة: الإكثار من التشجيع؛ لجعل الابن فخور بنفسه.

 وهذا الشعور سيشجع الابن على فتح حوارات مع من يظن أنهم يثقون ويفخرون به (أي نحن).

الفكرة الخامسة: قد يفتح الابن حوار حول خطأ قام به، وهذا من أصعبها.

الرجاء السماح له بالكلام بكل ما يريد، فهو صحيح أنه يبحث عن حل، لكنه قبل ذلك، يريد أن يفضض، ويشعر بالمساعدة والأمان مما أخطأ فيه.

ثم نتكلم معه بهدوء، بمعرفة الدوافع، ثم بيان الصواب من الخطأ، وأخيرًا اعطاء حل عملي بسيط؛ لتصويب الوضع.

دمتم سالمين

مدربات النادي الصيفي 68

جمعية اليتيم المبدع

فريق د.مجدي العطار

0 responses on "هل لديكم أبناء لا يتكلمون معكم؟"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0090702
Visit Today : 410
Visit Yesterday : 0
Total Visit : 90702
Total Hits : 1771014

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020