يشك أولادنا فيما نقول لكنهم يؤمنون بما نفعل

هل تعلمون أن معظم الناس لا يعيشون أحلامهم، بل أحلام أشخاص آخرين.

أكثر سؤال يسأل عنه الفتيان والفتيات: لا أعرف ما الذي أريد تحقيقه في الحياة؟!.

علموا أولادكم أمرين، الأول: ما الحلم الذي يود تحقيقه؟، والثاني: احترام هذا الحلم، والعمل على تحقيقه.

يقول حكيم: أكثر مشكلة عند الناس، ليس الأهداف الكبيرة، إنما هي الأهداف الصغيرة؛ لأنه لو حقق الصغيرة، سيصل حتمًا إلى الكبيرة.

مثال: حفظ القرآن الكريم كاملًا حلم كبير، ليس المشكلة فيه، بل المشكلة في تحقيق أهداف صغيرة، أي حفظ جزء واحد فقط من القرآن الكريم، فلو فعلنا هذا، صدقني، يا صديقي، ستحفظ القرآن الكريم، ولو بعد حين.

قصة طريفة

تعطل إطار سيارة امرأة كبيرة في السن، فوقف أحد الشباب؛ ليصلح لها العطل.

وبينما هو يغير الإطار، فجأة وقعت السيارة على يده.

فما كان من العجوز، أن رفعت السيارة، واستطاعت أن ترفعها، بحيث سحب الشاب يديه.

تعجبت من نفسها، ومن أين جاءت لها هذه القوة!.

وكم ندمت أن ضيعت على نفسها فرص كثيرة، خاصة أيام الشباب.

وأنت يا ولدي.

هل ستنتظر حتى تصبح عجوز، فتندم على ما فات؟!.

بتصرف من روائع كتاب:

ما لم يخبرني به أبي  عن الحياة

كريم الشاذلي.

دمتم سالمين 💐

الارشاد أسري

تربية الأبناء

فريق د.مجدي العطار🧂

معرفة قيم مهارات مجانية

*فإني قريب* أكرمونا بدعوة صادقة

30/06/2022

0 responses on "يشك أولادنا فيما نقول لكنهم يؤمنون بما نفعل"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من نحن

نحن فريق مشرف على موقع تعليمي الكتروني
ونقدم كافة الخدمات والدورات التربوية والتنمية البشرية

عدد الزوار

0087551
Visit Today : 616
Visit Yesterday : 1044
Total Visit : 87551
Total Hits : 1707047

المشتريات

top
جميع الحقوق محفوظة  © فريق د. مجدي العطار 2017- 2020